JavaScript is not enabled!...Please enable javascript in your browser

جافا سكريبت غير ممكن! ... الرجاء تفعيل الجافا سكريبت في متصفحك.

الصفحة الرئيسية

الفصل الثاني علم الاجتماع :المؤسسات السياسية

 تلخيص المؤسسات السياسية S2

المؤسسات السياسية




من المؤكد أن النظم السياسية من خلال تراكم من المعرفة في علم الاجتماع تشكل ما يسمى بعلم الاجتماع السياسي , الذي هو ميدان من ميادين علم الاجتماع موضوعه الظواهر الساسية وأفعال الفاعلين في الحقل السياسي ,كما يدرس سلوكات المواطنين إتجاه السلطة والعكس .

فأنماط الحكم والتنظيم والتشريعات وتوزيع القوة وأسس شرعيتها وإستخداماتها ,تعتبر جميعها من المواضيع المهمة في تناولنا للمجتمع أو نظمه لما لها من أثار في الحياة الاجتماعية , ولما للحياة الاجتماعية من أثار فيها .

وتتنوع قضايا علم الاجتماع أو علم الاجتماع السياسي إلى عدة فروع أو المؤسسات السياسية أو الأنساق السياسية التالية :

-السياسة والحياة السياسية : "الحكم والحكومة ,الدولة والأحزاب, القيادات والطبقة السياسية والنخبة.

-الثقافة الياسية : الوعي الاجتماعي والسياسي ,الفكر السياسي ,المقولات والإيديلوجيات السياسية .

-النظم والتيارات والدعوات السياسية والإيديلوجية : النظام الرأسمالي ,النظام الإشتراكي , الديمقراطية , النظم الديكتاتورية , النظم الإستبدادية , التغير الاجتماعي والسياسي , التعبئة الاجتماعية والسياسية .

ثم تطرق ذ العمري : إلى أقوال بعض المفكرين وعلماء الاجتماع حول السياسة وألياتها والذين تعد بعض كتبهم مراجع مهمة لهذه المادة :

-إبن خلدون :

 جاء في" مقدمة " إبن خلدون بأن مرتكزات الحكم والإستقرار ولتجنب الهرج والفوضى والقتل ما يلي :وجود رئيس – وجود العمران – التبعية المتعددة – مدافعون عن الملك – العصبية والمال – تخطيط المدن – توسط العاصمة للبلاد – إعتماد السياسة : وهي من صنفين سياسة عقلية يراعى فيها المصالح هي العموم ومصالح السلطان في إستقامة ملكه على الخصوص إذن هي تلك القوانين السياسية المفروضة من عقلاء وأكابر الدولة وبصرائها المناسب للسياسة والملك هو الخيلب وخلاله من الكرم والعفو عن الزلات وحمل الكل وبذل الأموال وصون الأعراض والإنقياد للحق وإجلال العلماء وكفالة الخلق ومرعاة المصالح وتنفيذ الأحكام و المتحلون بهذه الأخلال هم الذين يستحقون أن يكونوا سادة.

سياسة بالشرع أو السياسة الدينية   تكون فيها الأحكام السلطانية في الغالب جائرة .

-جورج سبنسر :

 من المواضيع التي حددها في علم الاجتماع هي التنظيم السياسي ودراسته من حيث الشكل والنشئة والتطور والعلاقات تحدث أبطأ عن العقد المبرر للسلطة ومكانه الحرية الفردية والقائد والأقلية الإستشارية والأغلبية من العامة ,كما إعتبر الإحساس بالمجتمع الذي تجسده العادات والتقاليد أساس للقوة السياسية .

- دور كايم : 

في كتابه "الإنتحار "  يقول بأن سببه غياب التكامل وإنهيار النظام الأخلاقي في المجتمع وتراجع نسبة الإنتحار يحصر كل من إنخرط الفرد في المجتمع السياسي والعائلي والديني .

- ماكس فيبر :

 يعرف السياسة على أنها كفاح من أجل المشاركة في السلطة أو النظال من أجل توزيع السلطة سواء على المستوى الدولي أو على مستوى الجماعات داخل الدولة الواحدة والعمل السياسي يرتكز على القناعة والإيمان والإلتزام المطلق .

-مارسيل موس :

 في كتابه "درسات في علم الاجتماع " السوسيولوجية المطبقة هي السوسيولوجية السياسية ,السياسة فن والمشاكل السياسية هي مشاكل إجتماعية هذه السوسيولوجية تدرس الدولة والقانون والسلطة وأساليب الحكم والسوسيولوجي أفضل من البيوقراطي .

بارسونز 

"رائد النظرية الوضيفية " بأن النسق الاجتماعي يتشكل من عدة بنيات بنية التنشئة الاجتماعية وبنية القانون والجهاز القضائي

-رايت ميلز 

يقول السوسيولوجي "ميلز" على السوسيولوجين التحكم في عملهم من حيث مضمونه السياسي ومن حيث دلالته وإستعملاته عليهم بتحديد الإستراتجية وإعطاء الأهمية اللازمة لقيمة العقل بإستعماله لفائدة الإنسان ولقيمة الحرية الديمقراطية وقيمة الحقيقة التي يعد تحديدها ذي طبيعة سياسية , نوعية السياسة الحقيقية تتأسس على نوعية صانيعيها , الإشتغال بعلم الاجتماع يعني ممارسة سياسة حقيقية التي هي حقيقة الأبحاث السوسيولوجية  أبحاث تشتغل لأهداف إيديلوجية وبيوقراطية لصناعة التاريخ لابد للناس من السيطرة على الوسائل المتركزة في يد النخبة ولابد للأحزاب والحركات والجماعات من الإنخراط في الحوار على أساس الوقائع والنظريات .

-أما عن عالم الاجتماع كأستاذ فهو لا يتصور له وجود إلا في إرتباط بالسياسة من أدواره دور الملك الفيلسوف  ومستشار الملك والمستقل والمربي والسياسي وممثل العقل والمنقد من الحرب وتنظيم شؤون الناس في إرتباط بالديمقراطية والعقل  ,من أدواره أيضا جعل المجتمع متماسكا وديمقراطيا و إستقطاب رجال السلطة للمعرفة .

- محمد جيسوس :

 السياسة في جوهرها الاهتمام بشؤون الأمة وبالمصلحة العامة والإهتمام بالمصير المشترك , العمل السياسي بدأ يأخد دلالات أخرى بحيث أصبح العمل السياسي تنطبق عليه المقولة الشهيرة "لعن الله من ساس ويسوس " أصبحت السياسة في كثير من الأحيان دلايلا على نوع من التحايل والمراوغة والتمويه وإحتقار الشعب وسيادة نوع من التصورات النخبوية والطلائعية والأبوية إن مسألة الترابط بين العمل السياسي والبحث العلمي خاصة في العلوم الإنسانية والعمل الثقافي واليديلوجي هي ضرورة قسوة .

جيسوس يلاحظ أيضا تراجع كبير للفكر السياسي والأسس للعمل السياسي بحيث أخشى أن يتحول العمل السياسي إلى مهنة أو تخصص يمارسه مهنيون محترفون يعتمدون بالأساس على إعتبارات تكتيكية وعلى مجموعة من التحالفات والمناورات والحيل على حساب الأسس النضالية والفكرية .

-       العمل السياسي بطبيعته تطوعي هو الرهان على ذكاء البشر ,عمل ضد الحتمية المتوحشة ,التعرف الأسمى الذي يعبر عن الشجاعة والوضوح والذكاء .

-       السياسي عندنا يطرح كما لو كانت مسألة الحكم والسلطة الأسرية هي وحدها المهمة ولا تهم السلطة المعرفية والسلطة التربوية والسلطة الأسرية والسلطة الإدارية .

-       المنضور المخزني للسياسة : نظام يستعمل التلفزة كركيزة أساسية فرغم أنها أداة عمومية بأموال الشعب عن طريق الضرائب فإنها ليست غير أداة مسخرة لأغراض سيياسية وليس في خدمة الشعب .

-       مشروع الطبقات الحاكمة هو السيطرة على الواقع من أجل الإستغلال والإستبداد هو تشويه العمل السياسي .

-       السياسة تعني إقصاء المجتمع المدني والمواطن والفكر  إنها سياسة بدون فكر أو معرفة لذلك ينبغي كلما تعلق الأمر بالسياسة عليه أن يعرف ماذا يفعل لأنها تشبه المصيبة أو الكارثة .

-       ماهو الخيا السياسي الذي يريد الحاكم نشره  ,هو تعويذ المواطن على أن الشؤون العامة لا تهمه فهي من إختصاص الخبراء والزعماء والوزراء

-       السياسة في المغرب لا تعني الأحزاب والنقابات وجماعة الظغط السياسية يتم تجسيدها في بعض الأفراد أو الرموز أو بعض الأحداث

-       السياية عندنا ليس هو السهر على إحترام القيم والقانون بل حق تجاوز القانون ,القانون يستعمل ضد المواطنين ولا يستعمل ضد الحاكمين .

-       السياسة المخزنية القديمة وسياسة الإستعمار وسياسة الدولة فيما بعد الإستقلال مبدأها محاصرة للمحاولات ‘ادة بناء المجتمع المدني .

-المختار الهراس :

 يقول الهراس السياسة ليست أداة لتحقيق مآرب ومطامح شخصية أو عائلية أو فؤوية وليست مجالا للسجال الإيديلوجي العقيم بل هي مجال وممارسة لحل مشاكل المجتمع .

المفروض في المناضل السياسي أن يكون قريبا من المواطنين للإطلاع على مشاكلهم و إيجاد الحلول المناسبة لها ليس من الضروري أن يتم العمل السياسي فقط من موقع المسؤولية الجماعية أو السياسية بل يمكن أن يتحقق في إطار العمل الجمعوي .

-إدريس بن سعيد :

 الحياة السياسية الحزبية تقوم أولا على تدبير المنفعة الشخصية وبناء شبكات قوية من العلاقات الزبونية لتداول المنفعة , لقد إرتبطت السياسة في الوعي الشعبي بالمغامرة للشراسة التي تمر بها المعارضة

    - أسباب النفور السياسي : راجع إلى أن صورة السياسية أصبحت مهتزة وصورة رجل السياسة عرفت تدهور كبير راجع إلى مسألة الأمية .

   - الحياة السياسية العصرية تحتاج إلى أدوار معرفية لا غنى عنها : توفر الحد الأدنى من معرفة الكتابة والقراءة

الأمية تترتب عنها كلفة سياسية و إجتماعية منها أن المواطنين صارو يختزلون السياسة في الشخص بدل المؤسسة .

للزعيم السياسي صورتان كأحد أبطال الحركة الوطنية أو شهداء النضال السياسي أما الصورة الثانية فهي من صنع تزوير الإنتخاب .

-السوسيولوجي "ميشيل مافيزولي " تحدث عن نهاية السياسة والمغربي "عبد الفتاح الزين" تحدث عن نهاية رجل السياسة الذي يعتبر السياسة دهاء وقال بأن السياسة تقتلها السياسوية ونقيضها هو الإنتباه إلى تمفصل الظواهر السياسية مع الوقائع الاقتصادية .

لائحة المراجع

--حسن الشلق : "محضرات في المؤسسات السياسية والإجتماعية في الدولة الحديثة"

--موريس ديفرجيه :" الأحزاب السياسة "

--أبو حلاوة كريم :" إعادة الإعتبار لمفهوم المجتمع المدني"

--إبن خلدون : " المقدمة "

-- محمد عبد الباقي الهرماسي : " المجتمع والدولة في المغرب العربي "

--جون لوك : ترجمة ماجد فخري " في الحكم المدني "

--عيسى شيفجي " حقوق الإنسان في إفريقيا والوطن العربي"


 في الثقافة الشعبية أو الخطاب العامي هناك تعابير تفيد بأن السياسة هي مجال تجاري ,مجال للبيع وشراء الأصوات والوظائف والمقاعد ,من هذه التعابير يقال " واش كين شي فلوس " كما نعثر على تعابير أخرى, بأن السياسة هي مجال للعمل والإنجاز يقال "واش عندو شي حاجة " هذه التعابير تنفي القداسة عن مجال السياسة فأطروحة الغاية من دعمها لكي لا تصير السياسة شأنا دنيويا بل دينيا. إن ما كان ليس هو التقديس ,ما كان هو الإحترام أو الخضوع للبروتكول أو الخوف من القمع ,لقد كانت السياسة من البداية مجال للمعارضة والفضح والنقد والإنشقاق , من التعابير العارمة المتداولة في السياسة يقال " السياسة هي الحلول الوسطى"

·         في السياسة ما لا يترك كله لا يترك كله

·         السياسة هي إنجاز الممكن ولما لا إنجاز الممنوع أو المستحيل

·         السياسة هي كل ما نراه ونعيشه بالواقع من أحداث ووقائع الناتجة عن تطبيق برنامج أو مخطط عاكس لموازين القوى الموجودة في المجتمع – الحفر في الطريق- رداءة المواد الغدائية – إحتلال الرصيف – الجودة في السلع- ,كلها وقائع تجسد طبيعة  السياسة ببلد معين, بمعنى أن السياسة لا تتجسد فقط في الحكومة أو الأحزاب بل توجد في مختلف بنيات المجتمع ,الحقل السياسي مثل الحقل الفلاحي ,بالكفاءة يكون لنا الإنتاج وبالرداءة يكون لدينا الكساد

- هناك نموذجان من السياسة: السياسة الإيجابية أساسها الكفاءة والنظام والتنسيق ووجود معارضة جادة ومن سماتها أن لها مضمون اجتماعي وحصيلتها التقدم

ثم هناك السياسة السلبية أساسها فئات الفساد والمرتزقة واستغلال النفوذ وحصيلتها التخلف والاستبداد

هذان النموذجان مجسدين في السياسة الدولية المعاصرة التي تتشكل من سياسة قائمة على الحقوق واحترام الإنسان والديمقراطية وسياسة قائمة على العنف والتدخل والإهانة.

لقد قيل بأن هذه السياسة القائمة على العنف هي من صنع مفكرين وضفوا العلم توظيفا سلبيا ومنه شارانسكي, فروم  برنارد لويس

-          أصناف العمل السياسي : العمل السياسي هو مجموع الأعمال والأليات والإجراءات التي يلجأ إليها الفاعلون السياسيون من أجل التغير الاجتماعي والعمل السياسي يقع بالقفزة كما يقع باللبنة

-          يمكن تقسيم العمل السياسي إلى تلاث مكونات العمل الحزبي ,الحكومي, والجمعوي  وأدواته الخطاب ثم العمل الإحتجاجي بالطرق السليمة ثم العمل المسلح ويلجأ إليه المجتمع  في حالات محدودة ووسائله محدودة ويسمى ثورة مسلحة وقد تنعته الدولة بالشغب والفتنة , كما تلجأ إليه الدولة التي تتوفر على وسائله وأكثر وهي تسميه أمنا من أجل الحفاظ على الأمن لكن المجتمع يسميه بالعادة بالعنف والتسلط والإستبداد والإنحراف هذه الأعمال هي عمل طالما تكون غايتها ترسخ دينامية جديدة نحو التقدم 


مرتكزات العمل السياسي 

المقصود بها هي مجموع أدوات التأطير المادية والبشرية والعلمية والتنظيمية والأخلاقية والإيديولوجيا .

-          المرتكز العلمي :

 المقصود به أن السياسة علم ,لا قرار سياسي لا يستند إلى البحث العلمي

-          المرتكز التنظيمي :

 فهي تلك التنظيمات والمؤسسات التي يتعبأ بداخلها الناس والفاعلون السياسيون شأن القبيلة والجماعة والزاوية قديما وشأن الحزب والإدارة والنقابة حديثا

-          المرتكز الأخلاقي :

 فهي تلك القيم والمبادئ والمثل العليا التي ينبغي أن تكون قناعة في العمل السياسي منطلقا وموجها له , وإلا فسيقع العمل بالميثاق والمقالب والمناورات مما يطيل من التخلف والاستبداد

-          المرتكز الثقافي الإيديولوجي :  

أو ما يمكن أن نسميه بالعمل النظري والفكري ونذكر منها الدعوة والإسلام والوطنية وحقوق الإنسان وأحيانا بعض الخصوصيات المحلية كالأمازيغية والماركسية والليبرالية والديمقراطية ...

-          المناضل الأجير : وهو شخص يعمل لصالح حزب مقابل أجرة من دونها يتوقف عن العمل

-          السياسي المحترف : له اضطلاع سياسي أو فقط لأنه منخرط في شبكة الزبونية

-          السياسي الناطق : وهو شخص وإن كان له تكوين فهو ملزم بأن يكون له ما تقول له بعض الأطراف البعيدة والسرية إنه لا يحلل ولا يناول .

-          السياسي الباحث : وهو المناضل والسياسي الجديد نموذج يدخل ضمن نظرية أوجست كونت الذي قال بأن السلطة السياسية سوف تكون للعلماء والسوسيولوجين  .

خطاب السياسيين

1.      خطاب سياسي منطلقه وأساسه تخصص علمي ,علم الاجتماع , أو علم الاقتصاد

2.      خطاب سياسوي أو ديماغوجي ينبني على المناورة والخداع ...

3.      خطاب القاموس المشترك من سماته الاستعمال المكثف للمقولات الإصلاح والمناصفة

 الثقافة السياسية


يقول السوسيولوجي "حليم بركات" :الثقافة السياسية مجموعة العقائد والمبادئ والمقولات والمفاهيم والقيم والتقاليد والمقاييس وغيرها مما يشكل الإيديولوجية السياسية العامة .

يقول أن الثقافة السياسة هي مجموع الإتجاهات والمعتقدات التي تعطي نظاما ومعنى للعملية السياسية وتقدم قواعد مستقرة تحكم تصرفات أعضاء النظام السياسي

الثقافة السياسية هي ثقافة فرعية أي جزء من الثقافة العامة للمجتمع الباحث في العلوم السياسية "كمال الملوفي" 

التسيس

-يميز محمد جيسوس ما بين نموذجين من التسيس : التسيس على المستوى الوجدان والعاطفة كالذي وقع لجزء من الرأي العام أثناء حرب الخليج إنه تسيس يحصل بطريقة سطحية وسريعة وغير مرتبطة بقضايا شمولية بل بظرف معين ومع تغير الظرف يمكن ان ينتج من ذلك التسيس في مستوى أخر خسائر كثيرة أما التسيس الثاني فهو المبني على اعتبارات نظرية وسياسية وإيديولوجية متينة التي تتسم بأن لها من إمكانيات الاستمرار والتأثير ما لا يوجد عادة في الانفعالات والانطباعات اليومية

- أصناف الوعي الاجتماعي والسياسي : هناك وعي إجتماعي وسياسي عارم ووعي إجتماعي وسياسي شعبي , هناك أيضا الوعي المغلوط والصحيح والوعي النقدي والوعي العفوي أيضا هناك الوعي الاجتماعي والسياسي بالحرمان والتهميش والظلم والإستغلال

 مستلزمات التغير الاجتماعي

v      النظرية السوسيولوجية تمتلك من الإطار النظري التالي، السعادة هي ما يطمح إليه الناس لتحقيقها لا بد من التغير الاجتماعي لا بد له من دعوة أو إيديولوجيا لابد من النهوض بالمؤشرات الاجتماعية لابد من مشروع حضاري واجتماعي لابد له من حركة عقلانية .

v      الحصيلة هي التنمية الشاملة بما فيها التنمية السياسية.

v      المقصود بالتغير الاجتماعي في علم الاجتماع هو التغير الشامل للنظام الاجتماعي ,التغير الثقافي الاقتصادي ... وهو عملية حتمية الحدوث من الأحسن الإسراع بها بمعنى التحول أو وضع جديد أما التغير السياسي فهو في علم الاجتماع جزء من التغير الاجتماعي ذلك لأن العديد من الدول غيرت  دساتيرها وحكوماتها بل قامت بثورة اجتماعية ولكن لم يحدث تغير اجتماعي , المقصود بالتغير السياسي أيضا هو تلك التغيرات التي تشمل سلوكيات وممارسات الفاعلين السياسيين ,تغير علاقتهم بالمواطنين ,تحولات الثقافات السياسية وأساليب الاحتجاج والثورة .

لقياس التغير السياسي استلزم من الباحثين معرفة الشروط المادية لبلد معين كعدد من السكان والدخل والمؤشرات الاجتماعية كدرجة التمثل ومؤشر القراءة والاستماع إل وسائل الإعلام ونسبة الأهمية ومستوى التنمية والتعبئة الاجتماعية ومؤشر المشاركة .

التعبئة الاجتماعية

يتساءل عالم الاجتماع كارل دويتش صاحب النظرية التعبئة الاجتماعية والسياسية كيف يمكن تعبئة أفراد وكيف يمكن تقوية الشعور الوطني لديهم يقول دويتش لابد من بتر الصلة مع الهياكل التقليدية من قرية وقبيلة والانخراط في هياكل جديدة لها قدرة على الإدماج كالسوق والدولة والقانون .

وبصدد التنمية السياسية يقول بارسونز التنمية هي حصيلة عملية عقلنة لمختلف البنيات الاجتماعية أما دويتش فيرى بأن التنمية السياسية تعتبر مقياسا لمعرفة درجة التحديث في المجتمع

المشاركة السياسية هي جزء من المشاركة الاجتماعية التي بها كل ما يصدر عن المجتمع من أفراد وجماعات لصالح المجتمع من نماذج المشاركة السياسية, مشاركة النخبة, مشاركة التبعية .

يمكن أن نحدد تطور المشاركة السياسية على النحو التالي:

                    I.            مشاركة تجسدت أول الأمر في النضال من أجل تأسيس التنظيمات والحركات .

                  II.            مشاركة للنهوض بمهام التعبئة وتأطير الحركة الوطنية .

                III.            المشاركة في الانتخابات والعمل البرلماني والحكومي والمجالس المحلية .

في مقابل المشاركة هناك ظاهرة تسمى العزوف السياسي أو النفور السياسي

 من مرتكزات العمل السياسي

جودة التحليل

التحليل السياسي في المجتمع المغربي نموذجا هو تحليل سياسي تقليدي وهو خطاب قمعي نعت الناس بالرعية والسلطان بالروح ,هي الظلام وهو السراج, هي المريض والسلطان هو الطبيب, هي اليتيم وهو الوالي، هي الغنم وهو الراعي ,هي الأوباش والسيبة وهو الأمن .

وهناك التحليل السياسي الحديث الذي برز مع تشكل فئة من المثقفين كفئة متميزة وفاعلة وأيضا مع تجمع كم هائل من الألحاس إنه خطاب مقاوم وثوري وماركسي وأكاديمي، خطاب ينعت الناس بالشعب والمواطنين والرئيس بالشخص المنتخب والمعارضة مؤسسة ضرورية  

الحلول العقلانية:

الحلول العقلانية في السياسة حصيلة تحليل الحلول التاريخية أو الحلول الممنوعة من المشكل المطروح الذي تعاني منه المؤسسة أو المجتمع فقد توجد في الدراسات والأبحاث , الحلول في السياسة تتحقق في الحرص على التوازن والتوافق بين الأطراف المتواجدة على الساحة"

القرارات:

يقول فيبر "من سمات التنظيم البيروقراطي الذي يعتبر من أحسن الوسائل التي ابتدعها الإنسان كفاءة أنه تنظيم تكون مصادر القرار فيه واضحة ومحددة ومراجعة القرار ممكنة ووجود إجراءات وتدبير محددة للقيام بالوضعية.

يقول بارسنوز " من مرتكزات المجتمع التنظيم البيروقراطي المجسد للسلطة التي هي القدرة على صنع القرارات الملزمة والتي تستند إلى قوة مادية والتضامن التام والتوافق والتي ينبغي أن تكون للرئاسة لما يكون هناك صراع من مرتكزات الحزب الجماعي الذي يقوم على القرار الجامعي والقواعد الإجرائية "

يقول هابرماس  " يميز بين نوعين من القرارات (ما بين القرار البيروقراطي وهو من صنع الخبراء ويجسد خضوع المسؤول للخبير ثم القرار البراغماتي ويجسد تفاعل المسؤول والخبير)

أستاذ علم الاجتماع: من نماذج القرار في الدولة الحديثة

1)      القرار الجامعي مميزاته متعدد المصادر لكن يوحد المضمون ينعت بالقرار الرشيد أو العقلاني أو الديمقراطي حينما يصدر في تجاه المجتمع يكون مآله التحقق

2)      القرار الفردي مصدره فرد واحد (هتلر...) في اتجاه المجتمع في أحد أنساقه ومآله الفشل في الغالب

3)      القرار المشتت المصادر وهو مجموع القرارات الفردية تصدر في المجتمع أو أحد أنساقه مآله الفشل وتحطيم المستهدف

المجتمع هنا ضحية قرارات متعددة لا يعلم مصدرها متضاربة المضمون وغير متناسقة إنه أداة لتكريس التخلق

·         من مميزات القرار أنها تصدر من أعلى في اتجاه أفراد ينفدونه

·         القرار يتشكل من عدة مستويات مستوى صنع القرار، مستوى انتقاء القرار , مستوى تبني القرار , مستوى تنفيذه

الحكومة في التحليل السوسيولوجي:

        I.            يمكن اعتبار ما قاله ابن خلدون في كتابه المقدمة عن الوزارة من أول مساهمات في علم الاجتماع حول الحكومة ففي حديثه عن الوزارة يذكر الآية  > واجعل لي وزيرا من أهلي هارون أخي أشد به أزري وأشركه أمري<    كما يقول بأن أبي بكر الصديق كان يسمى وزير الرسول  صلى الله عليه وسلم  يقول أيضا بأن وظائف المسلك هي وزارة والجباية والولاية والوزارة هي أم الخطط السلطانية والرتب الملكية لأن اسمها يدل على مطلق الإعانة و الوزارة مأخوذة إما من المؤازرة وهي المعاونة , في دولة ابن أمية الوزير كان يطلق على المشاور والمعين في أمور القبائل والعصائب

والوزارة كانت من أرفع الرتب في هذه الدولة حيث كان النظر إلى الوزير هاما في أحوال التدبير والمفاوضات وسائر أمور الحميات والمطالبات والنظر في ديوان الجندي وفرض العطاء في الدولة العباسية , عظم شأن الوزير وسارت إليه النيابة في إنقاد الحل والعقد وخضعت لرتبته الرقاب ينظر في ديوان حسبان لتقسيم الأعيان والنظر في القلم والرسل لصون أسرار  السلطان ولحفظ البلاغة في عهد هذه الدولة عرفت وزارة التنفيذ ووزارة التفويض وقد كانت الوزارة محصورة على الخاصة وفي الدولة التالية ألت الوزارة إلى الابتذال

      II.            أغست كونت  يقول يتميز مجتمع القانونين بانفجار السلطة الدينية لصالح السلطة القانونية التي تقوم بها مجموعتان بتعويض من الملك :الوزراء والديبلوماسيين

أما في المجتمع الصناعي السلطة تتكون من المهندسين والصناعيين ليسيرا العمل ثم العلماء والسوسيولوجين ليسيرا السلطة

    III.            يقول بارسونز النخبة الحاكمة هي الحكومة ذلك الجزء من النخبة المتفوقة التي تمارس الوظائف السياسية والاجتماعية مرتكزاتها القوة والدهاء والإقناع والقدرات النفسية للحفاظ على التوازن لابد لهده النخبة من التوفر على مشاعر التفسير وإشراك الجماهير

نماذج الحكومات من خلال أسماء تطلق عليها

حكومات الأقلية , حكومات الخبراء والمؤهلين ,الحكومة المتجانسة , الحكومات الديمقراطية أو العارمة هناك حديث عن الحكومة الإلكترونية أو العالمية أو العمل الحكومي المنسق بمجموعة 20 كعملية دولية

وظائف الحكومة:

1)      وظيفة التغير والنهوض بالمسألة الاجتماعية

وظيفة لم نسمع عنها بالمغرب إلى بعد 1998 مع حكومة التناوب من سماتها  الإسراع من وثيرة إنجاز المشاريع وتكملتها وتطويرها وإبداع مشاريع جديدة

2)      وضيفة الجمود

من سمات المسؤولين عنها أنهم لا ينجزون شيأ وقد لا يفسدون بعض أعضائها قد يكونوا نزهاء من دون مشاريع تنعت حكومتهم بأنها بتيوقراطية في الغالب هي مقيدة ووجود أعضائها فقط  

3)      وظيفة تكريس التأخر والتخلق بالقمع وإغناء الأغنياء والمقربين والأجانب , بعض المسؤولين في هذه الحكومة قد ينعتهم الشعب بالكلاب  من سمات هذه الحكومة ليس فقط أنها لا تنجز شيأ للشعب بل تلجأ إلى إجهاض المشاريع وقمع المبادرات الفردية وإضعاف وثيرة الإنجاز مثل هذه الحكومة يتم إسقاطها بالثورة وبالإنتخابات السابقة لأوانها أو بملتمس الرقابة

يمكن أن نقول أن هناك تطور و إنتقال من حكومة عقلنة أدنى إلى حكومة عقلنة اكبر

شروط إنجاح العمل الحكومي:

الإدارات المركزية والجهوية والمحلية بما فيها أجهزة الضبط والمخابرات ومؤسسات القطاع العمومي والمجلس الأعلى للحسابات والأبناك هناك أيضا القوانين وفرق العمل التي هي من إبتكار اليسار

التسلسل التريخي للحكومات في المغرب:

عرف المغرب طيلة النصف الأول من ق20 ما يسمى بالوزارة العظمى أو الصدر الأعظم وهو من العائلات المخزنية بمثابة وزيرا أول أو وزيرا للداخلية قبل الحماية يقوم بكل المهام فهو مستشار ويهيئ الظهائر ويتولى شأن المفاوضات ومراقبة القبائل كان الصدر الأعظم شبيها بوزير الداخلية أما وزير المالية فقد عرف في عهد السلطان م الحسن أوائل ق 19 أما قبل هدا التاريخ فما عرفه المغرب هو أمين المال

§         حكومة مبارك البكاي: عمل ضابط بالجيش الفرنسي تاريخ هذه الحكومة هو 7 نونبر 1955 إلى 27 أكتوبر 1958 مهامها الرئيسة متابعة المفاوضات مع السلطات الاستعمارية ,28أكتوبر1956 إلى 12 مايو 1958 عرفت اعتقالات وإضرابات فقدم البكاي بسبب ذلك استقالته

§         حكومة أحمد بلا فريش: 12 مايو 1958 إلى 24 نونبر 1958 في عهدها أنظم المغرب إلى منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية وجامعة الدول العربية كان لها صراع مع يسار حزب الاستقلال واضطرابات في منطقة الريف شمالا.

§         حكومة م عبد الله إبراهيم: 24 نونبر 1958 إلى 27مليو 1960 هي حكومة مشكلة من يسار حزب الاستقلال

§         حكومة الملك محمد الخامس: 27مايو 1960 إلى مارس 1961 فترتها عرفت إنشقاق حزب الإستقلال وإنشاء الإتحاد الوطني للقوات الشعبية وبروز نفوذ ولى العهد الحسن الثاني

§         حكومة الأمير مولاي الحسن:  4مارس1961 كان فيها حائزا على الإجازة الخارجية والدفاع والفلاحة

§         حكومة الأمير م الحسن: 2يونيو 1961

§         الممثل الشخصي للملك : أحمد بلافريج هو إسم بدل الوزير الأول 5يناير 1963

§         حكومة باحنيني: 13نونبر 1963 إلى 8يونيو 1965 فترتها عرفت سيطرت الوزير الداخلية الجنرال أفقير  ضمت هذه الحكومة الموريتاني الأمير فال ولد عمير كوزير للدولة لشؤون موريتانيا والصحراء المغربية


§         حكومة الحسن الثاني : 8 يونيو 1965 إلى يوليوز 1967 تميزت فترتها بسبب التوترات بإعلان حالة الاستثناء التي ستنتهي يوم 7 يوليوز 1970 تميزت بإنفراد الملك بجميع السلط وحل البرلمان ثم الإنغلاق على الأحزاب  


§         حكومة محمد بنهيمه: وهو طبيب 1967-1969 كان وزيرا للداخلية وأعتبر مجرد ظل للجنرال محمد أفقير في عهده بدأ البصري الذي سيصير وزير داخلية قوي خطواته الأولى بالإدارة سيخلفه أحمد العراقي الذي تورط فريقه في فساد وليشغل ذلك أفقير تنفيذ انقلاب فاشل 1971 يوليوز

§         حكومة محمد كريم العمراني: 1971 أبريل 1972 هو رجل أعمال ليبرالي هذه الفترة عرفت محاولة انقلابية فاشلة في محاولة لأسقاط الطائرة الملكية

§         حكومة محمد أحمد العراقي: في فترتها بذأت محاكمة 6 وزراء بتهمة الارتشاء

§         حكومة أحمد عصمان: صديق الدراسة للحسن الثاني وصهر محمد الخامس ومدير الديوان الملكي 1972 إلى 1979 فترة عرفت نشاط اليسار وتنظيم المسيرة الخضراء وفترة الانتخابات المزورة وحرب الصحراء

§         حكومة المعطي بوعبد: مارس 1979 إلى يونيو 1983 وهو محامي مؤسس حزب ليبرالي هو الحزب الدستوري قرر رفع الأسعار بوصايا من البنك العالمي تطبيق برنامج التقويم الهيكلي الذي أجمع كل الباحثين أنه كان مدمرا حياة الشعب لأنه أعطى التقشف والجفاف مما أذى إلى انتفاضة الكومير والتجأ الحكومة إلى مديونية

§         حكومة محمد كريم العمراني 1984-1985 : عرفت استمرار لتتبيث التقويم الهيكلي

§         حكومة عز الدين العراقي: 1985-1992 استخدمت المعرضة ضدها ملتمسا الرقابة موالية لأسقاط الحكومة

§         حكومة ع اللطيف القبلالي: صهر الحسن الثاني 1994-1997 إعفاء هذه الحكومة حصل فقط باستدعاء من الملك وبعد حفل عصير وهو ما أصاب الوزراء بالذهول في فترتها تم تداول مقولة المغرب مهدد بالسكتة القلبية

§         حكومة عبد الرحمان اليوسفي:  دبلوم عالي في القانون مقاول من زعماء الحركة الوطنية  تعرض للنفي والاعتقال وحكم عليه بالإعدام هو الكاتب الأول لأتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية فترتها عرفت انتقالا سلسا للسلطة إلى الملك

§         حكومة إدريس جطو: 2002-2004 رجل أعمال شهادة في الفيزياء الكيماوية انطلق من شركته بطا ومكلف بشركة سيجر للأسرة الملكية طيبو قراطي تعينه اعتبر خروج عن المنهجية الديمقراطية

§         حكومة عباس الفاسي: 4 سنوات بدل 5 سنوات

§         حكومة ع الإله بن كيران يناير 2012

خلاصات حول بعض الحكومات

1)      حكومة البكاي عرفت باسم الاتحاد الوطني وحكومة الوحدة الوطنية والمفاوضات تشكلت من 9 أعضاء من حزب الاستقلال و6 من حزب الدستوري والاستقلال و6 مستقلين وبعض الخونة

2)      حكومة ع الله إبراهيم رئيسها عين بصفته الشخصية لأنه كان مجمد الوضعية في حزب الاستقلال السياق الذي ظهرت فيه هذه الحكومة تصفية جيش التحرير الذي كان يطمح لتحرير الصحراء وسبتة ومليليه ,اضطرابات بمدينة أكادير,  تمرد القائد عدي من إنجازاتها : --- تأسيس البنك الوطني ,بنك المغرب, إعتماد الدرهم ,إنشاء معمل تكرير البترول, شركة المغربية للسكر, توزيع ما يناهز 600 هكتار من الأراضي على الفلاحين , الإشراف على عملية الحرث, إدخال الضمان الاجتماعي حيز التطبيق , إحداث المجلس الأعلى للتربية , إحدات الجامعة , مغربة الإذاعة, دعم الثورة الجزائري ---

3)      حكومة التناوب : يقول جيسوس "إننا نعيش اليوم تجربة سياسية منفردة حظيت بإهتمام كبير من لدن الرأي العام الوطني وأدت إلى نقاشات واسعة نعتث بعدة أسماء حكومة التناوب التوافقي  حكومة الإنقاد وتوقيف النزيف من أسباب تعتر هذه التجربة هي أسباب سياقية مرتبطة بالجهاز الحكومي

عن السبب الأول يقول كل نظام يقتضي نسق معين بشرط أمور ولا يقبل أخرى ويحاربها بالقانون وأليات الاقتصاد والدين , نظام إنبنى على أن تكون مؤسسة الوزارة الأولى ضعيفة فإن وزارة الداخلية تتدخل في كل الميادين بالاختصاصات التي يحددها لها القانون  هذه الحكومة تعرضت للنقد من الداخل والخارج وماهي إلى حكومة ضمن حكومات أهم وأخطر وهي  على التوالي حكومة التليفزيون التي لا يتحكم رئيس الحكومة اليوسفي إلا في جزء منها وهي تخضع لمقتضيات الدستور

الحكومة المشكلة من أجهزة الأمن والمخابرات ومختلف وسائل العنف المتحكمة في البلاد تعمل خارج القانون الذي هو في خدمتها

حكومة القوى الاقتصادية: التي تعتمد عائدات المخدرات والرشوة أي الإقطاع المنظم وهي لا تخضع لشكلية القانون وتنسق مع الحكومة الثانية غير مرتبطة بالوطن أفرادها ينقلون الأموال في ظرف 24 ساعة

حكومة البنك العالمي: ومؤسسات أخرى التي تدخل في كل القضايا من تعليم وحقوق الإنسان" الأوضاع التي وجدتها حكومة التناوب

المغرب كتن يحتل من مؤشر التنمية الصف 123 من بين 174 دولة مديونية خارجية 200 مليار درهم بطالة قدرت ب 16% عدد الفقراء 5 ملاين عدد سكان الصفيح 2,2 ملاين أسرة

تفسير للنقد الذي تعرضت له حكومة التناوب

إذا كنا نقول إنه من الصعب على اليمين الليبرالي أن يشكل تهديد ومعارضة قوية للحكومة لأن انتقاده غير جاد ولأن اكتسابه لثقافة المعارضة يتطلب وقتا طويلا فإن الشيء ذاته انطبق على التقدمين الذي انتقدوا هذه الحكومة فليس سهلا اكتساب قاموس التأييد  لم يستطيعوا الانتقال من ثقافة (لا)  إلى ثقافة (نعم)

نستفيد أن هده الحكومة كانت تتميز بخاصية الإستمرارية في الأشخاص

·         السمة الأولى: تأسيس حزب ليس كاف للوصول للحكومة بل لا بد أن يتوفر الحزب على كفاءات والوسائل وبرنامج ومشروع مجتمعي وعلى حلول للقضايا الاجتماعية

·         السمة الثانية: للوصول للحكومة أو من أدوات الإنتاج السياسي في المغرب يشترط إخفاق للدولة في قضية ما (إخفاق الانقلاب العسكري الصخيرات –فتح الباب لبروز حزب عام الاتحاد الاشتراكي وتعين "العمراني كوزير"-إخفاق التناوب الأول فتح المجال لصهر الملك "الفيلالي" ليكون وزيرا أول، إخفاق التمسك بمنهجية الديمقراطية فتح المجال لإدريس جطو ليكون وزيرا أول، إخفاق جيش التحرير تمخضت عنه حكومة "أحمد بلا فريج"

للوصول للحكومة كسمة ثانية لا بد من القبول بقانون الخضوع، قبول الاتحاد الاشتراكي على التصويت 1996 مكنه من الوصول للحكومة

أيضا وصول الاتحاد الدستوري سنة 1982 دلالة على خضوعه لتوصية البنك الدولي الذي قرر برنامج التقويم الهيكلي التقشفي

·         السمة الثالثة: الإنجاز مكافئته الحرمان من الاستمرار في الحكومة أو مكافئته الطعن في أحد المبادئ الحزب (المنهجية الديمقراطية)

·         السمة الرابعة: إن العمل الحكومي يكون على أكتاف الأساتذة والمحامين والملاحظ أن هذه الفئات لم تتطور

من سمات الحكومة في المغرب القطيعة بين ما هو سياسي وما هو اجتماعي أي أن الحكومة السياسية هي في مصلحة السياسيين حتى 1998

بعض الحكومات تركت مصلحة جيدة كاليوسفي-الإبراهيمي – جطو – أما الباقي ضجيج فقط

·         السمة الخامسة: منهجية حل عجز الميزانية لا تتمثل بمنهجية العقلنة والاعتماد على النفس بل تتمثل بالاستدانة ورفع الضرائب والأسعار والاستثمار الأجنبي والمبرر يكون بالوقت

·         من سمات بعض الحكومات: أنها تتميز بقرارات الشويط مثل الضريبة على القيمة المضافة، تصفية القطاع العمومي، مشاكل التعليم (عز الدين العراقي)

·         سمة أخرى: الترحل السياسي شرط بالالتحاق بالوزارة

·         سمة أخرى: الإقصاء مصير بعض الوزراء <الجنرال أفقير مصيره الإعدام< المصدق مات بحادثة سير، علال الفاسي سكتة قلبية، البصري موت بالسرطان خارج البلاد، الدليمي حادثة سير، المهدي بن بركة الاختطاف والاغتيال، عبد الله بها شكوك في سبب موته، ستة وزراء وقع اعتقالهم في السبعينات في فضيحة مالية

·         إن أغلب الحكومات حصيلة تعينات ملكية والباقي حصيلة انتخابات نزيهة

·         بعض الحكومات تضمنت الاستمرار بالإنجاز والأخرى بالعنف.



التنظيم البيروقراطي

ç    في دراسة تحمل عنوان "السمات البيروقراطية" ومن خلاله

اعتبر "ماكس فيبر" التنظيم البيروقراطي من أحسن الوسائل التي ابتدعها الإنسان كفاءة بناء على الخصائص التالية:

ü      تنظيم تكون فيه مصادر القرار واضحة ومحددة

ü      مراجعة القرار ممكنة

ü      الاعتماد على الكفاءات من أشخاص متدربين لهم شهادة وقدرة على العمل

ü      التعين ممن هو أعلى

ü      التوظيف مدى الحياة ضدا على الإقالة التعسفية

ü      الارتقاء في الوظيفة يكون بالشهادة

ü      العمل بالقانون والقواعد المتعارف عليها

ü      اعتماد على الوثائق والملفات الأصلية

ü      العلم والمعرفة والمنطق والخبرة والحساب والضبط والعقلانية

ü      الالتزام بالوقت

ü      توزيع المهام

ü      وجود إجراءات وتدابير للقيام بالأعمال

ü      وجود تسلسل وظيفي دون أن يعني ذلك استلاء الأعلى على الأدنى

ü      الوصاية بالقانون

ü      منع التحيز

ü      منع تحويل الإدارة إلى مكان ريعي

ü      لا ينبغي أن تخلط ممتلكات الدولة بالممتلكات الخاصة

ü      الولاء للإدارة وليس للأشخاص

ü      التميز ما بين الحياة العامة والحياة الخاصة

ç    يقول جيسوس عن نفس التنظيم: يرى فيبر أن المجتمعات إ أن تنظم على شكل بيروقراطي الدال على الترشيد والعقلنة وإما سوف يكون محكوما عليها بالتهميش والتنظيم البيروقراطي هو أعلى أشكال التنظيم العقلاني لاعتماده على التخصص والتخطيط إنه نظام ضروري لكل الدول لا بديل عنه إلا الفوضى والتخلف أساس السيطرة في المجتمع كألة أو جهاز يتغير الأشخاص لكن الألة تبقى هدا معناه الانتقال من مجتمع الزعمات إلى مجتمع الأجهزة

ç    التنظيم البيروقراطي "ذ العمري" هو الأصلح للحكم أما غيره من أشكال الحكم فلن يكون قائما على الارتجال والعنف، هذا التنظيم دائما موجود عبر التاريخ وفي كل المجتمعات لكن هذا التواجد كان بنسب متفاوتة في المجتمعات المتقدمة نجد وفرة أو حضور لهذا التنظيم وفي المجتمعات المتخلفة نجد حضورا ضئيلا لهذا التنظيم

نموذج السلطة والشرعية

يميز فيبر بين ثلاث نماذج من السلطة في كتابه "رجل العلم ورجل السياسة"

1.      السلطة التقليدية وهي التي كان يمارسها الأب الكبير أو السيد الإقطاعي، شرعيتها تتأسس على نفوذ التقاليد واحترامه المتجذر في الإنسان.

2.      السلطة الكاريزمية: أي السلطة الزعيمية وهي التي يمارسها الأنبياء وقائد الحرب والديماغوجي وزعيم الحزب والملك تقوم هذه السلطة على النفوذ الذي يجعل الناس يتقون فيه ويتفانون في خدمته.

3.      السلطة الشرعية: وتفرض نفسها بصلاحية وضعية وشرعيتها بالكفاءة والقواعد العقلانية، سلطة يمارسها خادم الدولة الحديثة والمساكون بزمام السلطة المقربين منه.

نموذج حول علاقة الحاكمين بالمحكومين

1.      هذه العلاقة ذات طبيعة سلبية في المجتمع العربي مصادرها:

النظام الأبوي السائد بالعائلات العربية والتي تتميز فيها العلاقة بالتبعية وخضوع الأولاد للوالدين وللأب خاصة هذه الأطروحة قام بها عالم الاجتماع "هشام شرابي"

2.      السوسيولوجي محمد جيسوس يقول بأن بنية هذه العلاقة هي بينية عامة بنية سلطوية وتسليط بالأساس ومصادرها هو أن هناك نموذج يتكرر هو علاقة الإنسان بالله نموذج يقول الله تعالى (وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول...) كما يقول بأنه تمت إلى حد الأن دراسة أسباب التحرير والتحرر ولم تدرس أشكال العبودية والإذلال والتي لا زالت مسيطرة

3.      الأنثروبولوجي "عبد الله حمودي) يقول إن مميزات السلطوية البراعة في إنتاج المشكلات وهدر الوقت واستنزاف الجهل والتسويف لإيجاد الحلول وعرقلتها , هده السلطوية مصدرها الثقافة السلطوية حيث الوالي أو الشيخ يجسد وظيفة الأب و الأم إضافة إلى صيغة الربانية هذه الثقافة تسربت إلى المجال السياسي والحزب والنقابة , ينبغي تجنبها في السياسة والتعليم والبيداغوجية وأساليب المناقشة


العلاقة بين الحاكم والمحكوم عليه يكون مضمونها الأمر الذي يصدره الحاكم وما على المحكوم إلا التنفيذ به قيمة تواجدت قبل الأديان عند بعض الأفراد الذين لديهم قناعة لضعف تكوينهم وممارستهم لأن الحكم لا يتحقق إلا بالإخضاع والتبعية والعنف مصدره السلطوية , التنشئة بالعائلة التقليدية التنشئة الدينية 

الفصل الثاني علم الاجتماع :المؤسسات السياسية

الإدارة

تعليقات
    ليست هناك تعليقات
    إرسال تعليق
      الاسمبريد إلكترونيرسالة